أمراض السلاحف و علاجها و الوقاية منها

اسباب و علاج تقشر الصدفة و تراكم الطحالب عند السلاحف

علاج صدفة السلحفاة

نستعرض اليوم بعض المشاكل التي تواجه مربي السلاحف و منها تراكم الطحالب و تقشر صدفة السلحفاة. و تراكم الطحالب أمر شائع عند السلاحف المائية و البرمائية و غير شائع عند السلاحف البرية. و لا تشكل الطحالب خطورة كبيرة علي السلحفاة و يمكن إزالتها بسهولة و من الصعب إصابة السلحفاة البرية بالطحالب إلا إذا كانت البيئة التي تعيش فيها يوجد بها نسبة رطوبة عالية مستمرة أو بسبب أنه لا يتم تجفيفها جيدا بعد الاستحمام و سوف نوضح من خلال السطور التالية في هذا المقال

اسباب إصابة السلحفاة بالطحالب و تقشر الصدفة و طريقة العلاج

اولا: تراكم الطحالب على صدفة السلحفاة

تعريف المرض و أعراضه

نقول إن السلحفاة مصابة بالمرض عند مشاهدة الطحالب الخضراء متراكمة على الصدفة و لا داعي أن نقلق كثيرا من وجود الطحالب حيث أنه من الممكن أن يتم التخلص منها بكل سهولة و أيضا الوقاية منها عن طريق المواظبة على التنظيف و الاستحمام الدوري لكل جسم السلحفاة بما في ذلك الصدفة بواسطة فرشاة أسنان ناعمة و ماء خالي من الكلور.

ما هي أسباب ظهور الطحالب على صدفة السلحفاة؟

تتراكم الطحالب الخضراء على أصداف السلاحف للأسباب التالية:

  • عدم نظافة البيئة و سوء الظروف المعيشية حول السلحفاة بوجه عام.
  • اهمال نظافة حوض السلحفاة البرمائية.
  • عدم جودة مياه الحوض المتواجدة به السلحفاة البرمائية بسبب تكدس الفضلات و أيضا بواقي الطعام.
  • عدم وجود منطقة مرتفعة (جزيرة) في الحوض لكي تقف عليها السلحفاة البرمائية و تجفف نفسها من الماء.
  • عدم تزويد حوض السلحفاة البرمائية بمصباح يشع حرارة يوضع فوق منطقة التجفيف.
  • عند وضع المصباح الذي يشع حرارة على مسافة قريبة من حوض السلحفاة البرمائية، يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة و تكون الطحالب.
  • يوجد بعض أنواع من المصابيح توضع في الماء مثل، مصابيح أحواض السمك و البعض قد يضعها أيضا داخل الماء في حوض السلحفاة البرمائية و هذه المصابيح تؤدي إلي تكون الطحالب.
  • عدم تعرض السلحفاة إلى أشعة الشمس بالشكل الكافي.
  • عدم تجفيف السلحفاة البرية جيدا بعد الاستحمام و بخاصة إذا كانت البيئة المتواجدة بها السلحفاة تحتوي علي نسبة رطوبة مرتفعة.

طريقة التخلص من الطحالب المتراكمة على صدفة السلحفاة

قد يستغرق الأمر بعض المجهود و الوقت لإزالة كل الطحالب المتراكمة علي السلحفاة، لذلك يجب عليك أن تكون صبورًا و لطيفًا مع السلحفاة أمن بداية عملية التنظيف حتي نهايتها.

  • تتم عملية إزالة الطحالب المتراكمة على صدفة السلحفاة عن طريق تنظيفها برفق بواسطة فرشاة أسنان ناعمة نظيفة و ماء خالي من الكلور.
  • بعد العمل بفرشاة الأسنان، يتم شطف الصدفة بواسطة ماء نظيف خالي من الكلور و بعدها يتم التجفيف جيدا.
  • ثم نقوم بغسل صدفة السلحفاة بمحلول البيتادين عن طريق فرشاة أسنان ناعمة.
  • ثم نقوم بوضع السلحفاة في وعاء جاف نظيف حتى يجف البيتادين.
  • و بعد جفاف البيتادين يتم شطف السلحفاة جيدا بواسطة ماء نظيف خالي من الكلور مرة أخري.
  • يتم تكرار تنظيف السلحفاة يوميا لعدة أيام حتى الانتهاء من المشكلة و عدم وجود أي طحالب تماما.
  • يجب المواظبة على نظافة و تطهير حوض السلحفاة البرمائية حتي اختفاء الطحالب.
  • يجب الحفاظ علي جودة مياه حوض السلحفاة البرمائية عن طريق تغيرها كل يوم حتى يختفي ظهور الطحالب.
  • يجب التأكد من وجود الجزيرة في الحوض و مدي صلاحيتها و أن السلحفاة تستطيع أن تتسلقها و تقف فوقها لكي تجف من الماء و يكون موجود فوقها مصباح يشع حرارة من أجل التجفيف.
  • يجب التأكد من إزالة أسباب الرطوبة العالية الموجودة في بيئة السلحفاة البرية.

ثانيا: تقشر صدفة السلحفاة

  • من المهم أن نعلم أن السلاحف تمر خلال نموها بمرحلة التقشر و أنه يوجد نوعان من التقشر عند السلاحف و هما التقشر الطبيعي و التقشر الغير طبيعي (التقشر المرضي)، فلماذا يحدث التقشر و ماذا علينا أن نفعل في هذه المرحلة.
  • من الضروري أن نعرف أيضا كيف يمكن التمييز بين التقشر الطبيعي الصحي والتقشر الغير طبيعي الناتج عن أسباب مرضية.

انواع التقشر الذي يحدث في صدفة السلحفاة

التقشر الطبيعي

تمر السلاحف البرمائية و المائية على مدار سنوات عمرها بمرحلة التقشر الطبيعي في الصدفة كلما كبرت و عادة ما تسقط بقايا القشرة أثناء فترات النمو و هذا الأمر يعتبر شيء صحي و لا ينبغي التخوف منه و سوف تتساقط القشور بكل بساطة، ليس من أعلي الصدفة فقط (الظهر) و لكن من أسفل الصدفة (البطن) أيضا.

التقشر الغير طبيعي (التقشر المرضي)

ما هي أعراض التقشر المرضي في صدفة السلحفاة؟ 

  • التقشر الغير طبيعي عند السلاحف يكون مصحوبا بوجود تشوهات في الصدفة أو التهاب مكان التقشر.
  • قد تكون قشرة الصدفة ناعمة.
  • عندما يحدث تقشر متكرر في صدفة السلحفاة و بدون توقف فإن هذا مؤشر علي أنه تقشر غير طبيعي.
  • عندما يتم ملاحظة أن التقشر في الصدفة لا يسقط لمدة كبيرة من نفسه فإن هذا تقشر مرضي.

ما هي أسباب التقشر المرضي في صدفة السلحفاة؟  

  • في حالة وجود طفيليات أو طحالب أو فطريات على صدفة السلحفاة و تم إهمال علاجها، فإنه من الممكن أن يؤدي ذلك إلي حدوث تقشر في غير أوانه.
  • ممكن حدوث التقشر المرضي بسبب تقديم الطعام بصورة مبالغ فيها إلى السلحفاة (الوجبة المفروض أن يتم تقديمها إلى السلحفاة مرة واحدة في اليوم و تكون متوازنة و متنوعة)
  • عند وجود صخور حادة أو أشياء مدببة في حوض السلحفاة البرمائية، حيث انه يمكن أن تتسبب هذه الاشياء في إصابة صدفة السلحفاة و إلحاق أضرار بها و يتسبب ذلك في حدوث تقشر جزئي في الصدفة قبل الأوان.
  • قد تكون الحرارة الناتجة من المصباح الموجود فوق منطقة التجفيف (الجزيرة) شديدة أكثر من اللازم بسبب قربه، مما يؤدي لحدوث تقشر في صدفة السلحفاة البرمائية. أو المصباح الموجود في بيت السلحفاة البرية يكون موضوع على ارتفاع قريب من السلحفاة فتتعرض السلحفاة إلى كمية حرارة أكثر من المطلوب مما يؤدي لحدوث تقشر في الصدفة.
  • عدم جودة مياه حوض السلحفاة البرمائية نتيجة عدم تغيرها بانتظام مما ينتج عنه زيادة نسب الأمونيا في حوض السلحفاة مما يؤثر سلبا على صحة السلحفاة.

علاج التقشر المرضي في صدفة السلحفاة  

  • يجب علي المربي تنظيف و إزالة الطحالب و علاج الطفيليات و الفطريات لو وجدت علي صدفة السلحفاة.
  • يجب إزالة أي أشياء حادة في حوض السلحفاة البرمائية أو في مسكن السلحفاة البرية.
  • يجب الحفاظ على درجة حرارة الماء في حوض السلحفاة البرمائية بين 25 إلي 28 درجة مئوية.
  • يفضل وجود فلتر جيد في حوض السلحفاة البرمائية أو تغير مياه الحوض بانتظام كل يومين في حالة عدم وجود فلتر.
  • يجب تقديم وجبات متزنة إلى السلحفاة مع عدم المبالغة في تقديم الطعام.
  • يجب التأكد من صلاحية مكان التجفيف و الاستجمام، التي تقف عليها السلحفاة لكي تجف من الماء.
  • التأكد من أن المصباح الموجود فوق الجزيرة موضوع على ارتفاع مناسب حتى لا تتعرض السلحفاة البرمائية إلى حرارة مرتفعة. و كذلك المصباح الموجود في بيت السلحفاة البرية يتم ضبط المسافة بينه و بين السلحفاة.
  • يتم وضع السلحفاة في أشعة الشمس لمدة نصف ساعة يوميا في الصباح أو بعد العصر.

كيف يمكن أن نحمي السلحفاة من التقشر المرضي و تراكم الطحالب؟

  • من الأفضل تركيب نظام فلترة قوي في حوض السلحفاة البرمائية أو تغير المياه بانتظام كل يومين و المياه تكون مخزنة من قبل لمدة يوم في وعاء نظيف و مغطي قبل أن يتم وضعها في الحوض الرئيسي.
  • يجب أن نحرص علي وجود توازن في النظام الغذائي للسلحفاة بحيث يحتوي على فيتامينات و الألياف و الكالسيوم.
  • عدم الإفراط في تقديم الطعام للسلحفاة، فليس بالضرورة عندما تفرغ السلحفاة من وجبتها أن نضع لها طعام مرة أخري.
  • يجب أن نقوم بتنظيف بقايا الطعام من حوض السلحفاة البرمائية أول بأول حتى لا تتحلل و من الأفضل أن يتم تغذية السلحفاة في وعاء أخر، يوجد به بعض الماء و تركها به حتي تأكل و تخرج فضلاتها قبل أن ننقلها إلي الحوض الرئيسي.
  • يجب أن نحافظ على حرارة الماء في حوض السلحفاة البرمائية عند 25 إلى 28 درجة مئوية و ذلك عن طريق سخان يوضع تحت الماء و يتم ضبطه علي الدرجة المطلوبة و يفضل حماية السخان بكفر حتي لا ينكسر بالحوض و يتم التأكد من أن درجة حرارة الماء مناسبة عن طريق قياسها بواسطة ترمومتر جيد لأنه في بعض الأحيان قد ترتفع حرارة الماء عن الدرجة المضبوط عليه السخان و العكس طبقا لجودة و نوع السخان.
  • يجب إزالة أي أشياء حادة أو مدببة في حوض السلحفاة البرمائية. و كذلك إزالة أي أشياء حادة من مسكن السلحفاة البرية.
  • يجب أن يتم توفير الإضاءة الكافية و اللازمة للسلحفاة فوق منطقة التجفيف (الجزيرة) لأن السلحفاة يجب أن تجفف صدفتها كل فترة عن طريق مصباح يشع حرارة و يتم غلق المصباح 12 ساعة تقريبا  لتشعر السلحفاة أنها في الطبيعة و لا يحدث خلل في نظام حياتها. و كذلك يتم التعامل مع الإضاءة الموجودة في بيت السلحفاة البرية.
  • عدم استعمال المصابيح التي توضع داخل الماء في أحواض السلاحف البرمائية.
  • ضروري تعريض السلحفاة إلى أشعة الشمس لمدة نصف ساعة في الصباح أو بعد العصر حتى لا تكون الشمس شديدة و يتم ذلك في عدم وجود تيارات هوائية باردة.
  • عدم تعريض حوض السلحفاة البرمائية كثيرا للشمس لأن ذلك يسرع من عملية نمو الطحالب.
  • يفضل توفير مصباح أشعة فوق بنفسجية (UVA & UVB) و يوضع فوق منطقة التجفيف في الحوض من أجل المحافظة على الصحة العامة للسلحفاة البرمائية و يجب التأكد من أن المصابيح تكون علي ارتفاع مناسب حتي لا ترتفع حرارة الحوض و تحدث مشاكل التقشر المرضي أو تنمو الطحالب في الحوض بسرعة. و كذلك يفضل توفير المصباح في بيت السلحفاة البرية و وضعه علي ارتفاع مناسب أيضا.
  • يجب علاج الفطريات و إزالة الطحالب و الطفيليات في السلاحف أول بأول و عدم إهمالها.
  • يجب المواظبة على تنظيف حوض السلحفاة البرمائية من حين لأخر. 
  • يجب أن نواظب على نظافة و استحمام السلحفاة البرمائية بالكامل (تنظيف الصدفة من فوق و من تحت و تنظيف الأطراف) كل أسبوع عن طريق غسلها بواسطة فرشاة أسنان ناعمة و ماء خالي من الكلور ثم شطف السلحفاة جيدا بعد ذلك. و بالنسبة إلي السلحفاة البرية فيمكن أن نواظب على نظافة و استحمام السلحفاة كل شهر مرة علي الأقل، مع ضرورة تجفيف السلحفاة البرية جيدا حتي لا تصاب بالطحالب.
  • يجب التأكد من نسبة الرطوبة الموجودة في بيئة السلحفاة البرية، فليس من الطبيعي أن تعيش السلحفاة البرية على تربة مرطبة باستمرار.

هام في موضوع التقشر و الطحالب

  • لا ينصح أن يتم استعمال أي مواد كيمائية تضاف للمياه بداعي التخلص من الطحالب أو تعقيم المياه و ما إلي ذلك.
  • من الضروري جدا أن نقوم أول بأول بإزالة القشور المتساقطة عموما من صدفة السلحفاة مهما كانت الأسباب (تقشر طبيعي أو تقشر مرضي) من البيئة التي تعيش فيها السلحفاة حتى لا تبتلعها عن طريق الخطأ و تصاب بأضرار في حلقها و في جهازها الهضمي.

مقالات ذات صلة ننصح بقراءتها

علاج الجروح و تقشر الجلد عند السلاحف

حروق السلاحف من مصادر الحرارة و علاجها

هل يمكن تربية السلاحف الصغيرة مع الكبيرة

علاج الفطر و المناطق الوردية علي جلد السلاحف

علاج البرد عند السلاحف البرمائية

علاج البرد عند السلاحف البرية

فيديو عن تراكم الطحالب و تقشر الصدفة و أنواعه عند السلاحف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك