أمراض السلاحف و علاجها و الوقاية منهاتربية السلاحف البرمائية

تسمم الدم في السلحفاة البرمائية،الأسباب و العلاج و الوقاية منه

تسمم دم السلاحف البرمائية و علاجه

محتوى المقالة

مرض إنتان الدم (تسمم الدم أو تعفن الدم). مرض يحدث بواسطة عدوي عن طريق مرض او جرح. ممكن تشخيص المرض و ممكن علاجه أيضا إذا تم اكتشافه مبكرًا. صحة السلحفاة و قوة مناعتها أمر هام في مقاومة السلحفاة لمرض تسمم الدم و معدل انتشاره. لذلك يفضل معرفة أعراض المرض للسيطرة على الموقف بسرعة. و سوف نوضح من خلال السطور التالية في هذا المقال، تعريف مرض تسمم الدم و أسبابه و علاجه و الوقاية منه.

تعريف مرض تسمم الدم  عند السلحفاة البرمائية

مرض تسمم أو تعفن الدم، هو مرض قاتل يصيب دم السلحفاة، نتيجة إصابتها بمرض تنفسي أو إصابة بالجلد أو الصدفة لفترة طويلة و تحدث عدوي شديدة، و تغزو البكتيريا جسم السلحفاة و تصل للدم بكميات كبيرة و تُسممه. و الوصول لهذه المرحلة يعني ان العدوى انتشرت في أنحاء جسم السلحفاة بما في ذلك أعضائها الحيوية و لذلك ضروري التعامل مع المرض بسرعة لأنه إذا ترك بلا علاج، فإن مصير السلحفاة هو الموت.

اعراض مرض تسمم الدم عند السلحفاة البرمائية

يصعب تشخيص المرض في بداياته، لأن بعض أعراضه تتشابه مع أمراض أخري مثل الأمراض التنفسية و تقرح الصدفة و تشمل الأعراض:

  • تبدو السلحفاة خاملة
  • بطن صدفة السلحفاة يكون بها لون أرجواني أو وردي

اللون الوردي في صدفة السلحفاة من أسفل

  • الجزء العلوي من الصدفة قد يوجد به لون وردي

اللون الوردي علي الصدفة من أعلي

  • ظهور مناطق وردية في جلد السلحفاة و أحيانا قد تجد نزيف
  • ظهور مناطق في جلد السلحفاة منقطة أزرق أو أرجواني 
  • قد لا تستطيع السلحفاة أن تتنفس بسهولة
  • لون الفم من الداخل باهت غير صحي و قد تجد نزف
  • قد تجد انتفاخات في سيقان السلحفاة
  • تتنقل السلحفاة بشكل يمختلف نتيجة تقلصات في العضلات
  • فقد السلحفاة شهيتها للطعام

اسباب مرض تسمم الدم عند السلحفاة البرمائية

سوء الظروف المعيشية و التهاون في علاج مرض فيتطور لعدوي تنتقل للدم و تُسممه. البكتيريا الموجودة ببيئة السلحفاة هي المسببة للمرض حيث وجدت طريق لاختراق السلحفاة و وصلت للدم. الصدفة و الجلد هما الخط الدفاعي الأول في الجهاز المناعي و عند حدوث قطع في أحدهما فإن ذلك يسمح للجراثيم أن تغزو الأنسجة الموجودة تحتها. عفن الصدفة Shell rot و الجروح هما السببان الشائعان لتسمم الدم في السلاحف و عدم علاجهم، يسهل للجراثيم اختراق الجلد أو الصدفة، و يحدث لها تكاثر و إذا وصلت هذه العدوى إلى مجرى الدم، فإنها تسبب تسممه. إصابة السلحفاة بالالتهاب الرئوي و التهاون في العلاج يؤدي إلى تسمم الدم أيضا. عادة، يكون تسمم الدم عند السلاحف بسبب البكتيريا و لكن يوجد مسبب أخر لتسمم الدم و هو الفيروس، و بالرغم من أنه فتاك، و لكن تسمم دم السلاحف المنزلية من النادر أن يكون بسبب فيروس أو يكون معدي و في الغالب تكون البكتيريا هي المسبب للمرض و عن طريق التكاثر في دم السلحفاة، تسبب تسممه و تعمل علي تدمير الأجهزة الحيوية في الجسم.

علاج تسمم الدم عند السلحفاة البرمائية

العلاج في المراحل المبكرة

بعد ملاحظة المربي لأعراض المرض، يجب الذهاب لطبيب بيطري. سوف يقوم البيطري بفحص السلحفاة ثم يأخذ عينة من الدم لفحصها و بعد التأكد من المرض سوف يعطي مضاد حيوي واسع النطاق علي الفور. المضادات الحيوية الجهازية الموصوفة ضرورية لعلاج تعفن الدم الجرثومي. و يمكن للبيطري إعطاء الأدوية عن طرق الفم أو حقن أو عبر أنبوب تغذية، اعتمادا على شدة المرض. بالنسبة لتسمم الدم الفيروسي، فصعب علاجه و غالبا يكون العلاج الدوائي تجريبيًا و لحسن الحظ، تسمم الدم الفيروسي نادر في السلاحف المنزلية. من الأفضل ترك السلحفاة للبيطري للرعاية و العلاج و قد يلاحظ ظهور تحسن علي السلحفاة في خلال أسبوعين من العلاج.

العلاج في المراحل المتأخرة

رعاية السلحفاة فقط هي ما نستطيع عمله. ظهور اللون الارجواني ببطن الصدفة بوضوح، هو علامة متأخرة لمرض تسمم الدم. و أنه لا جدوي للعلاج بالمضادات الحيوية و هذا هو الراي الغالب

بما أننا عن يقين أن الشافي هو الله، فعلينا أن نؤدي ما علينا و الباقي علي الله، و ننفذ التالي:

زيادة مناعة السلحفاة حتى تصمد و تقاوم أطول فترة ممكنة

  • وضع السلحفاة المصابة في وعاء فارغ بمكان هادئ في درجات حرارة حوالي 30 درجة مئوية
  • أن نقوم بنقع السلحفاة في حمام من الماء الدافئ و الجزر مرة يوميا لنصف ساعة و درجة حرارة الماء بين 35 و 39 درجة مئوية
  • وضع السلحفاة بماء دافئ فقط لنصف ساعة و درجات الحرارة بين 35 و 39 درجة مئوية مرة يوميا
  • تغذية السلحفاة حتي لو رافضة، و يمكن جعل اكل السلاحف على شكل عصير من الخيار و الخس و الجزر ثم وضعه في فم السلحفاة بواسطة سرنجة
  • ارجاع السلحفاة للوعاء الفارغ

اعطاء فيتامينات و مضاد حيوي عن طريق حقن السلحفاة بواسطة البيطري

  • إعطاء مضاد حيوي مثل، سيفتازاديم  Ceftazidime 
  • إعطاء فيتامين للسلحفاة 
  • بعد أن يزن البيطري السلحفاة يستطيع تقدير جرعات الفيتامين و الدواء 

علاج أخر بجانب علاج البيطري ننفذه بالمنزل

عند وجود مناطق مصابة بالصدفة، علينا تنظيف صدفة السلحفاة بالكامل بواسطة فرشاة أسنان ناعمة و ماء و صابون بشرة ثم نجففها و نضع محلول بوفيدون اليود povidone iodine أو محلول البيتادين علي الأجزاء المتضررة بالصدفة و نتجنب فم و عيون السلحفاة ثم نضع السلحفاة في وعاء جاف لمدة ساعة ثم نشطفها بالمياه ثم نجففها ثم نضع مضاد حيوي على الأجزاء المتضررة مثل، كريم سلفير سلفاديازين تركيز 1 %  ( silver sulfadiazine ) ثم نضع السلحفاة لمدة ساعة في الوعاء الجاف ثم نعيد السلحفاة للوعاء الجاف النظيف الفارغ الموجود في المكان الهادئ في درجة 30 درجة مئوية

هل ظهور لون وردي يعني أن السلحفاة عندها تسمم في الدم؟

في حالة ما إذا كانت السلحفاة تبدو بحالة جيدة و لسانها وردي و عيونها صافية و لا توجد أعراض رشح أو الزكام و تأكل وجبتها و تمارس أنشطتها كالمعتاد فيجب التفكير في احتمالات أخري لظهور اللون الوردي على الصدفة قبل أن نفكر أنه تسمم الدم.

الاحتمالات الأخرى لوجود لون وردي في صدفة السلحفاة البرمائية

كيف نقي السلحفاة البرمائية من مرض تسمم الدم؟

تتعرض السلاحف البرمائية للعدوي نتيجة بقاءها فترات طويلة بالماء و هي مصابة و معلوم أن البكتريا تتواجد في الماء بنسب مرتفعة. و تأخذ العدوي مع السلاحف بعض الوقت قبل أن تتحول إلي تسمم الدم نظرا لقوة تحمل السلاحف. العامل الرئيسي الذي يحدد مدى الإصابة بالعدوى و سرعة تقدمها هو الصحة العامة للسلحفاة. السلحفاة الصحية التي تتعرض لضوء الشمس و تتبع نظامً غذائي متوازن و تعيش بظروف بيئية جيدة أفضل بكثير في مقاومة العدوى. لوقاية السلحفاة من الإصابة بتسمم الدم، يجب التركيز علي سلامة البيئة حول السلحفاة و أيضا الحفاظ علي صحتها العامة.

المحافظة علي سلامة البيئة التي تعيش بها السلحفاة

  • مساحة حوض السلحفاة البرمائية يجب ان تكون مناسبة لأن ضيق المكان يؤدي لتوتر السلحفاة و يضعف مناعتها
  • كمية الماء في الحوض تكون كافية و عميقة حتي تسبح السلحفاة و تغوص بحرية
  • عند وجود إضافات بالحوض فيجب التأكد من أنها لا تسبب إصابات للسلحفاة
  • يجب التأكد من أن حواف الجزيرة ناعمة و لا تؤذي السلحفاة
  • إذا جهزنا وعاء خاص به تربة لتضع السلحفاة بيضها، فعلينا فحص التربة جيدا فقد يكون بها زجاج مكسور أو صخور حادة أو أي مخاطر أخري تؤذي السلحفاة أثناء الحفر

المحافظة على الصحة العامة للسلحفاة

للحفاظ على صحة السلحفاة توجد عدة عوامل على المربي إتباعها:

العامل الأول هو تحقيق درجات الحرارة الصحيحة

يجب التحقق من أن السلحفاة متوفر لها درجات حرارة صحيحة مناسبة لها في الماء و فوق الجزيرة، حيث أن الجهاز المناعي عند السلحفاة لن يعمل بكفاءة عند التعرض إلي درجات حرارة غير صحيحة. و لتحقيق ذلك يتم تزويد حوض السلحفاة البرمائية بسخان و مصباح تدفئة. درجة الحرارة الصحيحة للسلحفاة البرمائية موضحة بالتفصيل في التالي، (التدفئة الصحيحة للسلاحف البرمائية)

العامل الثاني هو تعرض السلحفاة للأشعة فوق البنفسجية

يجب التحقق من حصول السلحفاة على كفايتها من الأشعة فوق البنفسجية. حيث تمتص السلحفاة الأشعة فوق البنفسجية و تقوم بتصنيع فيتامين (د) مما يساعد جهازها الهضمي علي امتصاص الكالسيوم من الطعام. عدم تعرض السلحفاة للأشعة فوق البنفسجية يؤثر على مناعة السلحفاة و يضعفها و يجعلها عرضة للإصابة بأمراض العظام و الصدفة. عدم حصول السلحفاة على ما يكفي من الأشعة البنفسجية يكون بسبب قلة تعرضها لأشعة الشمس أو عدم وضع مصباح أشعة فوق بنفسجية من النوع UVB فوق الحوض أو أن المصباح الموجود فقد خاصية انبعاث الأشعة لتجاوز فترة تشغيل اللمبة.

  • يفضل وضع مصباح أشعة فوق بنفسجية فوق حوض السلاحف البرمائية
  • تشمس السلحفاة يوميا صباحا أو بعد العصر لمدة نصف ساعة و ضرورة عدم تعريض السلحفاة لتيارات هواء باردة 

العامل الثالث هو اطعام السلحفاة نظام غذائي صحيح

  •  يجب إتباع تغذية صحيحة طبقا لنوع السلحفاة
  • يجب التأكد من تقديم نظام غذائي صحي متوازن للسلحفاة 
  • يجب تقديم الكالسيوم للسلحفاة مرة أو مرتين بالأسبوع
  •  الفاكهة تقدم مرة واحدة في الشهر  للسلحفاة
  • من الأفضل عدم اطعام السلحفاة الفلفل الرومي بكثرة إذا كانت تأكله

العامل الرابع هو الحفاظ على نظافة السلحفاة و الحوض

  • عند عدم وجود فلتر قوي بالحوض يجب المواظبة على تغيير الماء بانتظام كل يومان و الماء يكون مخزن لمدة 24 ساعة قبل وضعه في الحوض
  • يجب المحافظة على الحوض نظيف من الفضلات و بواقي الطعام و يفضل إطعام السلاحف في وعاء أخر به قليل من الماء
  • يجب المحافظة على تنظيف و استحمام السلحفاة مرة بالأسبوع بواسطة فرشاة أسنان ناعمة و ماء خالي من الكلور

العامل الخامس هو علاج أي مرض يظهر على السلحفاة بسرعة

  • يجب معرفة أعراض الأمراض التي تصيب السلاحف و عدم إهمالها و علاجها
  • عند حدوث جرح في السلحفاة فيجب علاجه على الفور بشكل صحيح

ملاحظات هامة عن مرض تسمم دم السلحفاة

  • لوقاية السلحفاة من مرض تسمم الدم، يجب تربيتها في ظروف معيشية ملائمة و توفير نظام غذائي صحي و المحافظة علي نظافة السلحفاة و الحوض.
  • من الضروري الذهاب لبيطري بمجرد ظهور أعراض مرض تسمم الدم.
  • معظم حالات المرض ناتجة عن الإصابة بجرح أو تعفن بالصدفة ثم حدوث عدوي بكتيرية تنتقل للدم.
  • يبدو مرض تسمم الدم خطير و لكن يمكن أن يكون العلاج فعال في حالة الاكتشاف المبكر.
  • الخمول و الكسل و اللون الوردي في الصدفة من أسفل هي الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض تسمم الدم.
  • عند السلاحف التي لها أصداف داكنة جدًا، يلاحظ اللون الوردي على مناطق من الجلد أو بين الصفائح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك