أمراض السلاحف و علاجها و الوقاية منها

أسباب و علاج مرض لين أو طراوة الصدفة عند السلاحف

صدفة السلحفاة لينة

نستكمل معا اليوم بعض المشاكل الصحية التي تعاني منها السلاحف و التي تواجه المربي أثناء رعايته للسلحفاة في المنزل، و هو مرض لين أو طراوة صدفة السلحفاة. و قد لا يدري المربي أنه هو السبب الرئيسي في وصول صدفة السلحفاة إلي هذه الحالة السيئة. إن السلاحف بمختلف أنواعها في بيئتهم الطبيعية من الصعب أن تتعرض إلى الإصابة بمرض لين أو طراوة الصدفة، أما أثناء تربية السلحفاة في المنزل و قلة خبرة بعض من يقوموا بتربية السلاحف أو إهمال من البعض الأخر فقد تتعرض السلحفاة إلي عدة مشاكل منها، عدم توفير الإضاءة الكافية اللازمة من أجل الصحة العامة للسلحفاة و عدم استطاعة السلحفاة البرمائية أن تجفف نفسها جيدا من الماء بالإضافة إلي عدم تعرضها إلي أشعة الشمس بشكل منتظم و عدم تقديم غذاء صحي متوازن لها مما يجعلها فريسة سهلة لهذا المرض اللعين. نشرح بالتفصيل من خلال السطور التالية في هذا المقال

كل ما يخص مرض لين الصدفة من حيث الأسباب و العلاج و الوقاية منه

تعريف مرض لين أو طراوة الصدفة و أعراضه عند السلاحف

هو مرض من الأمراض التي تصيب صدفة السلحفاة و فيه نجد أن الصدفة أصبحت طرية أو لينة و تكون أصلب من عند المركز و تتغير إلى المرونة أو الطراوة حول أطراف أو حواف الصدفة و هذا المرض يكون أكثر شيوعا في السلاحف الصغيرة و يسمي (متلازمة الصدفة اللينة) و هو من الأمراض الرئيسية القاتلة بالنسبة إلي السلاحف الصغيرة و خاصة السلاحف المائية و يتم إدراجه في بند تحت أمراض العظام الأيضية Metabolic Bone Disease (MBD)

ما هي اسباب مرض لين أو طراوة الصدفة عند السلاحف؟

  • سوء التغذية أو تقديم نوع واحد دائما من الطعام إلى السلحفاة.
  • اتباع نظام غذائي خاطئ، غير مناسب لنوع أو عمر السلحفاة التي نقوم بتربيتها.
  • عدم وجود توازن بين الفيتامينات و المعادن في الطعام المقدم إلي السلحفاة.
  • عدم توفير الإضاءة الكافية اللازمة فوق حوض السلحفاة البرمائية أو فوق المسكن الذي تعيش به السلحفاة البرية.
  • نقص عنصر الكالسيوم في النظام الغذائي المقدم إلي السلحفاة. و ليكن من المعلوم أنه من أجل أن تبقي السلحفاة على قيد الحياة يتطلب ذلك وجود نسبة معينة من الكالسيوم في الدم و يجب أن نحافظ عليها و إذا قلت هذه النسبة عن حد معين و لم تحصل السلحفاة على ما يكفي حاجتها من النظام الغذائي المقدم لها، فإنه من الطبيعي أن يتم سحب احتياجات السلحفاة من الكالسيوم الموجود في العظام من أجل الحفاظ على النسبة الصحيحة للكالسيوم المفروض وجودها في الدم و مع مرور الوقت تضعف عظام السلحفاة و كذلك الصدفة و تصبح لينة أو طرية نتيجة لنقص الكالسيوم.
  • الافراط في تقديم غذاء للسلحفاة يحتوي على عنصر الفسفور، قد يكون من أحد أسباب لين الصدفة عند السلاحف.
  • وجود الطفيليات و الفطريات على صدفة السلحفاة و الإهمال في علاجها ممكن أن يؤدي إلى هذا المرض.
  • عدم قدرة السلحفاة على امتصاص الاشعة المفيدة من أجل صحتها العامة، بسبب عدم تعرض السلحفاة إلى أشعة الشمس و أيضا عدم وجود مصباح يبث أشعة فوق بنفسجية من النوع UVB فوق بيئة السلحفاة و بالتالي لا تستطيع السلحفاة أن تحصل على الأشعة المفيدة اللازمة و التي تعتبر ضرورية من أجل تصنيع فيتامين D في جسم السلحفاة 

علاج مرض لين أو طراوة الصدفة عند السلاحف

عند إصابة السلحفاة بمرض لين الصدفة يجب علينا القيام بالنقاط التالية

  • في حالة وجود عدد من السلاحف مع بعض، فإنه يجب أن يتم عزل السلحفاة المصابة بمرض لين الصدفة في حوض أخر أمن حتى لا تتعرض لأي أذى. و طبعا لابد أن نرتدي القفازات أولا
  • يجب أن يتم الذهاب إلي الطبيب البيطري من أجل إعطاء الكالسيوم فورا إلى السلحفاة عن طريق حقن مخففة مع محلول ملحي، ثم يتم المواظبة على كالسيوم تأكله السلحفاة كوجبة يومية أو يتم خلطه مع الوجبة حتى شفاء صدفة السلحفاة. ثم المواظبة على تقديمه بعد ذلك كوجبة أسبوعية إلى السلحفاة. و يجب علي المربي أن يقوم بتكسيره إلي قطع صغيرة قبل وضعه في الماء حتي تستطيع السلحفاة البرمائية أن تأكله. و بالنسبة للسلحفاة البرية، فمن الممكن أن يتم طحن الكالسيوم حتي يصبح علي هيئة بودر ثم نقوم برشه فوق الأطعمة التي تقدم إلي السلحفاة.
  • يجب أن نحافظ على درجة الحرارة المثالية للمياه في الحوض الخاص بالسلحفاة البرمائية بين 25 – 28 درجة عن طريق وضع سخان تحت الماء و يتم ضبطه علي الدرجة المطلوبة و يفضل حماية السخان حتي لا تكسره السلحفاة أثناء حركتها و يتم التأكد من درجة حرارة الماء عن طريق قياسها بواسطة ترمومتر جيد، لأنه في بعض الأحيان قد ترتفع درجة حرارة الماء عن القيمة المحددة التي تم ضبط السخان عليها أو تنخفض.
  • يجب أن يتم تزويد حوض السلحفاة البرمائية بمنطقة مرتفعة عن سطح الماء (الجزيرة) أو حتى قطعة رخام أو حجر بشرط أن تستطيع أن تتسلقه السلحفاة و تقف فوقه بحرية لكي تجف من الماء.
  • يجب توفير الإضاءة الكافية و اللازمة للسلحفاة فوق منطقة التجفيف لأن السلحفاة يجب أن تجفف نفسها كل فترة عن طريق مصباح يشع حرارة و يتم تشغيله حوالي 12 ساعة حتي لا يختل نظام معيشة السلحفاة.
  • على غير العادة، من الممكن أن يتم تعريض السلحفاة إلى أشعة الشمس لمدة نصف ساعة في فترة الظهيرة حيث تكون الشمس قوية من أجل أن تحصل السلحفاة علي أكبر قدر من الاشعة البنفسجية في عدم وجود تيارات هوائية باردة. لكن في الغالب و السلحفاة سليمة يتم تعريض السلحفاة إلى الشمس في الصباح أو بعد العصر.
  • يجب توفير مصباح أشعة فوق بنفسجية ( UVB ) و يتم وضعه فوق منطقة التجفيف المرتفعة عن الماء في حوض السلحفاة البرمائية أو فوق البيئة التي تعيش بها السلحفاة البرية. 
  • يجب أن يتم علاج الإصابات بالفطر و إزالة الطحالب و الطفيليات في السلحفاة إن وجدت.
  • يجب أن نواظب على تنظيف حوض السلحفاة البرمائية.
  • من الضروري أن يتم وضع كمية قليلة من الماء في حوض السلحفاة البرمائية أثناء فترة علاج صدفة السلحفاة من الليونة أو الطراوة بحيث تكون الصدفة معظمها مكشوف للضوء، لأن غمس صدفة السلحفاة كلها في الماء سوف يزيد من المدة المطلوبة حتى يتم شفائها من الليونة أو الطراوة.
  • يجب أن يتم تقديم نظام غذائي صحي متوازن إلى السلحفاة و تزويده بالفيتامينات.
  • يفضل أن نقوم بتزويد حوض السلحفاة البرمائية بمرشح، و في حالة التخلي عن وضع مرشح في الحوض، فيجب تغير المياه بانتظام كل يومين و المياه يجب أن تكون مخزنة لمدة 24 ساعة قبل أن توضع في حوض السلحفاة لكي نتأكد من عدم وجود كلور حتي لا يؤذي السلحفاة.
  • من الممكن أن نشعر بوجود تحسن في صدفة السلحفاة في خلال ثلاثة أسابيع بعد اتباع و تنفيذ النقاط السابقة و تستطيع السلاحف أن تستأنف حياتها بشكل طبيعي في خلال 6 أسابيع من العلاج.

طريقة تجهيز الكالسيوم حتى تستطيع السلحفاة أن تتناوله

بعد أن تقوم بشراء شرائح الكالسيوم و يكون شكلها علي هيئة سمكة في الغالب، قد لا تتمكن السلحفاة من تكسير القطع الكبيرة و لذلك يجب أن نقوم بتكسير الشريحة الي قطع صغيرة بواسطة سكين أو أي شيء حاد و يفضل أن تتم عملية التكسير في داخل وعاء نظيف جاف و له أجناب مرتفعة حتي لا يتطاير الكسر الناتج من شريحة الكالسيوم و بعد الانتهاء من عملية التكسير يتم جمع القطع الصغيرة المكسرة و اسقاطها في الماء في حوض السلحفاة البرمائية حتى تتناوله و من الممكن أن يتم سحق الكالسيوم و يصبح علي شكل بودر و بعد ذلك نبلل الطعام بالماء ثم نرش فوقه مسحوق الكالسيوم و نحاول أن نقدمه في فم السلحفاة حتي لا يقع المسحوق في ماء الحوض و لن تستفيد منه السلحفاة. أما بالنسبة إلى السلاحف البرية فإنه يتم سحق الكالسيوم حتى يصبح على شكل بودر (و البعض يطحن قشر البيض جيدا و يقوم بتصفيته للحصول علي بودر) و بعد ذلك يتم رشه على الطعام الذي يتم تقديمه إلى السلحفاة البرية.

ملاحظات هامة عند اصابة السلحفاة بمرض لين أو طراوة الصدفة

  • من الضروري أن نقوم بارتداء القفازات عند التعامل مع السلاحف أو أي متعلقات تخص السلاحف.
  • عند الكشف المبكر عن مرض لين صدفة السلحفاة يكون من السهل علاجه و أيضا اختصار فترة العلاج.
  • ممنوع أن يتم تقديم السبانخ كوجبة غذاء إلى السلاحف حيث أنها تحتوي على الأوكسالات التي تتداخل مع امتصاص الجسم لمعادن مثل الكالسيوم و بالتالي يمكن أن يؤدي ذلك إلى مرض في العظام نتيجة نقص امتصاص الكالسيوم و أيضا تتسبب في حدوث ترسبات في الكٌلي مما يؤدي إلي توقف الكٌلي عن العمل و تموت السلحفاة.
  • إذا كانت السلحفاة مازالت صغيرة جدًا، فسوف تكون لها صدفة طرية حتى تتصلب بشكل طبيعي كلما كبرت و تعرضت للإضاءة و الأشعة فوق البنفسجية.
  • عندما تصبح صدفة السلحفاة لينة أو طرية فإن الهيكل العظمي الذي يقوم بتثبت الصدفة في مكانها يصبح في خطر.
  • عليك الانتباه فقد يكون لديك مصباح أشعة فوق البنفسجية فعلا فوق حوض السلحفاة البرمائية و لكنه أصبح غير فعال و أنت لا تعلم لأن هذه النوعية من المصابيح تحتاج الي تغير اللمبة كل فترة حيث أنها تتوقف عن بث اشعة الـ UV بعد 6 إلي 8 شهور تقريبا من بداية التشغيل.

كيف نقي السلحفاة من مرض لين أو طراوة الصدفة؟

  • يجب حصول السلحفاة علي الأشعة المفيدة من الشمس بالصباح أو بعد العصر و نتأكد من عدم وجود طقس بارد حتى لا تصاب السلحفاة بنزلة تنفسية.
  • تركيب مصباح اشعة فوق بنفسجية ( UVB ) فوق الجزيرة بالحوض أو فوق في بيت  السلاحف البرية.
  • يجب التأكد من حصول السلاحف على طعام متنوع من العناصر بحيث يكون به كالسيوم و فيتامين و بروتينات و ألياف.
  • يجب المواظبة كل فترة على تطهير حوض السلحفاة.
  • يجب علاج السلاحف المصابة بفطريات أو طفيليات أو طحالب 
  • يفضل احتواء الحوض  على مرشح أو تغير الماء بانتظام في حالة الإستغناء عن المرشح و المياه يجب عدم أخذها من الصنبور و وضعها في الحوض مباشرة بل علينا تخزينها قبل أن اضافتها إلي الحوض.
  • يجب التأكد من وجود السلحفاة البرمائية في ماء درجة حراته بين 25 إلى 28 درجة مئوية.
  • يجب أن تواظب كل أسبوع بانتظام على نظافة سلحفاتك البرمائية.
  • يجب المواظبة كل ثلاثة أسابيع على نظافة السلحفاة البرية (الصدفة و الأرجل و الرقبة)

فيديو يشرح كل شيء عن مرض لين الصدفة في السلاحف و طريقة تجهيز الكالسيوم حتى تستطيع أن تتناوله السلحفاة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك