أمراض السلاحف و علاجها و الوقاية منها

أسباب و علاج الأورام أو الانتفاخات عند السلاحف

محتوى المقالة

نواصل سلسة أمراض السلاحف و اليوم نتحدث عن الأورام، و نتعرف في البداية علي ما هو مفهوم الورم، الورم هو نمو في خلايا الجسم بصورة غير طبيعية و ليس كل ورم يمكن أن نطلق عليه سرطان حيث أن الورم قد يكون حميد أو خبيث (سرطان). و تصاب السلاحف بأورام من الداخل و من الخارج أيضا و بعضها يكون أورام سرطانية والبعض الأخر يكون أورام حميدة و تمت عدة دراسات و أبحاث عن أسباب الإصابة بالأورام على امتداد جلد السلحفاة أو داخل جسمها و أعضائها الداخلية و هذا المرض يضعف السلاحف و يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز المناعي و قد يمنعها من الرؤية و تفقد شهيتها و تمتنع عن طعام السلاحف و تصبح السلحفاة في انتظار معجزة لإنقاذها. نناقش من خلال السطور التالية في هذا المقال مقتطفات عن أورام السلاحف، أنواعها و أسبابها و كيفية التعامل معها

ما هي أشكال الأورام في السلاحف؟

تنقسم الأورام إلي شكلين: أورام ليفية خارجية و أورام ليفية داخلية و قد تكون خبيثة (سرطانية) أو حميدة.

الأورام الليفية الخارجية و تتكتل خارج جسم السلحفاة 

الاورام الليفية السرطانية في السلاحف (الورم الليفي Fibropapilloma)

وهو مرض خبيث قد يصيب السلاحف البحرية و في بعض الأحيان تصبح الأورام كبيرة إلي درجة قد تعيق السلاحف أن تسبح كما ينبغي و تمنعها من التغذية أو الرؤية كما يجب و السلاحف التي يوجد بها العديد من الأورام تصاب بمرض فقر الدم و نقص في البروتينات و الحديد و في المراحل المتأخرة تعاني السلاحف من زيادة حمضية الدم الناتج عن خلل في نسب الكالسيوم و الفوسفور و يؤدي المرض إلى الهزال الشديد و موت السلحفاة في نهاية المطاف إن لم ينجح العلاج. و في بعض الحالات القليلة قد توجد الأورام الليفية علي صدفة السلحفاة

ماذا إذا تدهورت حالة السلحفاة بسبب الورم السرطاني و لم تستجيب للعلاج؟

بعد تمكن المرض السرطاني من السلحفاة و الوصول إلي داخل الجسم و مهاجمة الأعضاء الداخلية و لم تستجيب للعلاج فسوف تموت السلحفاة في النهاية فهو أحد اسباب موت السلاحف و بعد معرفة سبب موت السلحفاة ننتظر فقط حتي تظهر اعراض الموت. و لكن إذا ماتت السلحفاة فعلي المربي الكشف عن علامات موت السلاحف قبل التخلص من السلحفاة الميتة لأنها قد تكون علي قيد الحياة حتي بعد ظهور اعراض موت السلحفاة. و لمعرفة الإجابة علي السؤال، كيف اعرف ان السلحفاة ماتت؟ فسوف نبين إمكانية أن تعرف أن السلحفاة البرمائية ماتت و علامات موت السلحفاة بعد مشاهدة الرابط التالي

كيف تعرف أن السلحفاة البرمائية ماتت

و من لديه سلحفاة برية و يسأل ازاي اعرف ان السلحفاة ماتت؟ يمكنك أن تتأكد من علامات موت السلاحف البرية و ما هو شكل السلحفاة الميتة بعد مشاهدة الرابط التالي

علامات موت السلحفاة البرية و ما هو شكل السلحفاة الميتة

العديد من الأبحاث تمت من أجل دراسة ما هو مدي فاعلية استخدام الأدوية التي تستعمل علي البشر من أجل علاج السرطان و كيف يمكن استخدام هذه الأدوية بحرص شديد لكي يتم علاج السلاحف المصابة بالأورام الليفية و تحديد العلاقة بين فيروس الهربس و تطور الورم.

أعراض الأورام الليفية الخارجية عند السلاحف

يظهر الورم في عدة أشكال و ألوان (تتعدد ألوان الورم الليفي الخارجي، فقد يكون لونه أبيض أو وردي أو أحمر أو رمادي أو بنفسجي أو زهري أو أسود) و يختلف حجم الورم أيضا فقد يكون أقل من حبة البازلاء إلى أكبر من ثمرة الجريب فروت و يتكتل و يشبه القرنبيط (القنبيط أو الزهرة). و تحدث الأورام بشكل أساسي في أطراف الجسم على أنسجة الجلد الرخوة للسلحفاة و حول رقبة السلحفاة و الزعانف و بالقرب من عيو ن السلاحفاة و الذيل و حول الفم.

الأورام الليفية الداخلية و تتجمع داخل جسم السلحفاة 

في بعض الحالات القليلة قد توجد الأورام الليفية في الأعضاء الداخلية للسلحفاة

أعراض الأورام الليفية الداخلية عند السلاحف

نلاحظ ظهور تورمات بمناطق الإبط في الاطراف أو الذيل أو  الرقبة (انتفاخ رقبة السلحفاة) و تجد السلحفاة صعوبة في سحب رأسها إلى داخل الصدفة و لا تقبل علي طعام السلاحف كما كانت أو تمتنع السلحفاة عن الطعام تماما. أما إذا كانت الأورام في أعضاء السلحفاة الداخلية مثل القلب أو الرئتين فإنها لا تلاحظ بالعين.

في أي وقت يتم مشاهدة تورمات مثل ما سبق شرحه فإنه من الضروري أن يتم الذهاب إلي الطبيب البيطري على الفور.

أسباب ظهور الأورام أو الانتفاخات بمختلف أنواعها و أشكالها عند السلاحف؟

بسبب عوامل بيئية و عوامل فسيولوجية

  • الورم الليفي مرتبط ارتباط وثيق بفيروس الهربس Chelonid alphaherpesvirus 5 (ChHV-5)، حيث يُعتقد أن فيروس ( تشيلونيد هيربس 5 ) المعروف اختصارا بـ (ChHV-5) هو العامل الأساسي الذي يسبب الأورام و هو من الأمراض المعدية التي تصيب السلاحف البحرية في كل أنحاء العالم.
  • تشمل العوامل المسببة لظهور المرض أيضا، الملوثات البيئية و الأشعة من النوع الضار و التفاوت الشديد في درجات حرارة المياه و السموم الحيوية.
  • و ممكن بسبب عوامل فسيولوجية مثل الإجهاد و ضعف جهاز المناعة عند السلحفاة، و يبدو أن لهم ارتباط في ظهور هذا المرض.

بسبب مشاكل صحية تعاني منها السلحفاة

  • بسبب معاناة السلحفاة من احتباس السوائل في جسمها مما يؤدي إلي ظهور تورم في الأنسجة نتيجة حدوث مشاكل في الأعضاء الداخلية.
  • قد يكون بسبب جرح حدث في جسم السلحفاة و لم يتم علاجه مع عدم جودة المياه فحدث تلوث أدي إلي عدوي بكتيرية و تطور الأمر.
  • في حالة وجود انتفاخ في المنطقة الخلفية عند السلحفاة فإن ذلك قد يكون بسبب أن السلحفاة لم تقوم بعملية إخراج الفضلات لفترة (أي أن السلحفاة قد تكون مصابة بمرض الإمساك)
  • قد يكون بسبب أن السلحفاة مصابة بمرض النقرس نتيجة وجود تركيزات عالية من حمض اليوريك في الدم.

بسبب مشاكل للمربي دخل كبير فيها 

  • بسبب إطعام السلحفاة بنظام غذائي فقير به نقص في الفيتامينات مثل فيتامين ( أ ).
  • نتيجة إلى إطعام السلحفاة اللحوم و الفراخ النيئة نظرا إلي خطورة التلوث بالبكتيريا.
  • بسبب اكل السلحفاة جراد البحر فإن هناك اعتقاد أنه قد يتسبب في حدوث عدوي بكتيرية.
  • بسبب أكل السلحفاة أي مواد غريبة قد تجدها أمامها مثل مادة البولي ستيرين (الفوم الأبيض – الاستيروفوم) أو جسيمات من الورق الحراري مثلا.
  • بسبب بقاء السلحفاة مدد طويلة جدا في الماء مع عدم وجود مكان مرتفع فوق سطح الماء (جزيرة) تقف عليه السلحفاة و فوقه مصباح يشع حرارة لكي تجف من الماء و بالإضافة إلي عدم تعريض السلحفاة إلى الشمس و كل هذه العوامل ممكن أن تؤدي إلي أن تصبح الصدفة طرية و قد ترتفع صفائح صدفة السلحفاة نتيجة ذلك مما قد يسمح إلي البكتيريا أن تدخل إلي جسم السلحفاة و بالتالي تحدث العدوي.

هام بخصوص طعام السلاحف

يوجد بعض الأطعمة الممنوع أن يتم تقديمها إلى السلاحف

  • كل الأطعمة الممنوع تقديمها للسلاحف مذكورة تفصيلي في الرابط التالي

الأطعمة الممنوع تقديمها للسلاحف

ويجب أن نحاول ألا تنقطع السلحفاة عن الطعام تماما لكي تتمكن من مقاومة المرض أطول مدة ممكنة

البروتينات المتعارف عليها من أجل طعام السلحفاة البرمائية في المنزل

مثل: يرقات الجمبري و ديدان الأرض و أسماك الجوبي

علاج الأورام التي تصيب السلاحف

أولا: علاج السلحفاة في حالة الإصابة بالأورام الداخلية

– علاج السلحفاة في المنزل لمدة ثلاثة أيام 

  • من الضروري أن يتم ارتداء قفازات عند التعامل مع السلحفاة أو أي متعلقات تخص السلحفاة.
  • يجب أن يتم التخلص من أي إضافات تم وضعها في الحوض مثل الرمل أو الصخور.
  • يتم فحص بيئة السلحفاة جيدا، ربما حدثت اصابة للسلحفاة بسبب وجود اشياء خشنة أو مدببة و لذلك من الضروري أن يتم حل المشكلة لكي نمنع الإصابة في المستقبل.
  • يجب أن يتم تطهير الحوض مرة واحدة عن طريق خليط من الماء و الكلور ثم شطف الحوض جيدا بالماء و بعد ذلك يتم تغير مياه الحوض يوميا في حالة عدم وجود فلتر لمدة ثلاثة أيام متتالية و بعد ذلك يتم تغيرها يوم بعد يوم و المياه تكون مخزنة لمدة يوم قبل وضعها في الحوض.
  • يتم نقع السلحفاة لمدة نصف ساعة ثلاث مرات في اليوم في وعاء به القليل من الماء الدافئ (و يكون مستوي الماء حوالي ثلث ارتفاع صدفة السلحفاة) و  يضاف إلي الماء الدافئ القليل من محلول الكلورهيكسيدين – Chlorhexidine.
  • ثم يتم تجفيف السلحفاة و دهان (ريباريل جيل) على الأورام و تركها في وعاء جاف لمدة نصف ساعة.
  • يتم ارجاع السلحفاة الي وعاء الماء و محلول الكلورهيكسيدين لمدة ربع ساعة للتخلص من أثار ريباريل جيل.
  • يتم تجفيف السلحفاة و يمكن استخدام جيل ( metronidazole – ميترونيدازول ) و هو مضاد للطفيليات على المناطق المصابة و تركها في وعاء جاف لمدة نصف ساعة أخري.
  • ثم يتم شطف السلحفاة بالماء جيدا قبل وضعها في مياه الحوض النظيفة التي سوف تشرب منها.
  • يتم اطعام السلحفاة الخضروات و الورقيات الخضراء و الكالسيوم بجانب الحبوب الجاهزة و الخضروات الورقية جيدة من أجل تحريك أمعائها و يمكن غمس الورقيات الخضراء في ماء التونة لمن أجل إغراء السلحفاة لكي تأكل و ممكن عمل عصير جزر و عن طريق سرنجة نقوم بوضعه في فم السلحفاة.
  • يتم تعريض السلحفاة لمدة نصف ساعة يوميا إلى ضوء الشمس في الصباح أو بعد العصر في عدم وجود تيارات هوائية من أجل امتصاص الأشعة المفيدة اللازمة للصحة العامة للسلحفاة.
  • يتم وضع مصباح أشعة فوق بنفسجية من النوع  UVA – UVB فوق بيئة السلحفاة.
  • يجب أن يكون الحوض مزود بمنطقة مرتفعة عن سطح الماء (جزيرة) يمكن أن تقف عليها السلحفاة مرتاحة و يوضع فوقها مصباح لكي تجف.
  • يجب المحافظة على درجات الحرارة المثلي للسلحفاة.
  • يجب المحافظة على الإضاءة و التدفئة اللازمة للسلحفاة.
  • يجب التخلص من الفضلات و بواقي الطعام في بيئة السلحفاة فهو أمر ضروري من أجل الوقاية من الأمراض.
  • يتم تغذية السلحفاة وجبة كالسيوم مرة في الأسبوع.

في حالة عدم وجود تحسن في حالة السلحفاة بعد ثلاثة أيام من العلاج المنزلي مع تنفيذ الملاحظات السابقة يتم الاتي

– عمل تحاليل للسلحفاة عند طبيب بيطري لمعرفة هل هي عدوي بكتيرية أم نقرس أم ورم حميد و سنوضح العلاج لكل حالة منهم

بعد التأكد من أن السلحفاة تعاني من مرض النقرس سوف يقوم الطبيب البيطري بوصف العلاج المناسب

علاج السلحفاة في حالة الإصابة بمرض النقرس

يتم إعطاء السلحفاة دواء ( allopurinol – الوبيورينول )، من أجل التخلص من حمض اليوريك الزائد في جسم السلحفاة.

و بعد التأكد من أن السلحفاة تعاني من عدوي بكتيرية سوف يقوم البيطري بوصف مضادات حيوية مناسبة

العلاج في حالة العدوي البكتيرية 

سوف يقوم البيطري بتنفيذ كورس مضادات حيوية جهازية عن طريق الحقن و هي ضرورية على الفور مثال (حقنة سيفتازاديم – ceftazidime injection) و قد توجد اسماء بديلة ( fortaz, tazicef ) و الجرعة يحددها البيطري. و ممكن أن يستخدم حقن البايتريل و تحدد جرعة ( Baytril  – البايتريل)، من وزن السلحفاة.

و في حالة اكتشاف أن السلحفاة تعاني من أورام حميدة فإن البيطري سوف يجد طريقة يعالج بها السلحفاة أو يدل المربي علي مراكز متخصصة لعلاج هذه الحالات.

علاج السلحفاة في حالة الإصابة بالأورام الحميدة

يمكن استخدام الأدوية البشرية المضادة للسرطان من أجل علاج المرض عند السلاحف و لابد أن يتم ذلك عن طرق متخصص في هذا المجال و لكن للأسف علينا أن نعرف إنه من الصعب علاج الاورام الداخلية و خاصة إذا وجدت في القلب و الرئتين و الكلى عند السلاحف.

ثانيا: علاج السلحفاة في حالة الإصابة بالأورام الخارجية 

الجراحة هي العلاج الرئيسي بالنسبة للسلاحف المصابة بالأورام الليفية الخارجية

يتم إجراء عملية جراحية من أجل إزالة الأورام الخارجية بواسطة الليزر و لكن علاج و إعادة تأهيل كل السلاحف المصابة بالأورام عن طريق إجراء الجراحة، أمر صعب و ليس من الممكن تحقيقه و حتى بعد إجراء العملية الجراحية و إزالة الأورام و التأهيل فإنه من المحتمل بعد إطلاق السلاحف أن تصاب بهذه الأورام مرة أخرى. ما يقرب من 40 ٪ أو أكثر من السلاحف المصابة التي تمت إزالة الأورام منها جراحيًا بالليزر قد حدث نمو للورم مرة أخري و تحدث إعادة نمو الورم بعد حوالي 35 يوما تقريبا. و قد أثبت علم الأورام البشرية أن العلاج الدوائي المساعد يمكن أن يحسن النتائج بعد إجراء العملية الجراحية.

في بعض الحالات يتم علاج السلاحف بواسطة أدوية مقاومة للسرطان بدون إجراء جراحة

في عدد من الحالات المرضية القليلة في السلاحف المصابة بالأورام، قد تكفي الأدوية المضادة للسرطان وحدها (بدون إجراء أي تدخل جراحي) في علاج المرض عند السلاحف حيث يمكن أن يكون العلاج الدوائي أكثر قابلية إلي التطبيق على نطاق واسع من الجراحة، و يمكن توصيل العلاج مباشرة إلى المكان الموجود به الورم. و نستطيع القول أن هذا يمكن تطبيقه بشكل خاص في حالة الإصابة بالأورام الحميدة و التي تمثل حوالي 25 ٪ من إجمالي نسبة السلاحف المصابة و وجد أنه تحدث استجابة إلي العلاج عند السلاحف في حالة الإصابة بالأورام الحميدة عن السلاحف المصابة بأورام غير حميدة.

فيديو عن الأورام أو الانتفاخات عند السلاحف – الأسباب و طرق العلاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك