أمراض السلاحف و علاجها و الوقاية منها

أسباب و علاج مرض التهاب أو خراج الأذن عند السلاحف

نواصل معاً سلسلة الأمراض التي تصيب السلاحف و نخص بالذكر اليوم  مرض خراج الأذن و ليس من المعتاد أن تصاب السلاحف بمرض التهاب أو خراج الأذن و الذي يبدو على هيئة تورم علي جانب رأس السلحفاة مكان الاذن و قد يكون في اذن واحدة أو يظهر فوق الأذنين في آن واحد و يعتبر خراج الأذن من الامراض الخطيرة التي تصيب السلاحف بمختلف أنواعها برمائية أو مائية أو أرضية و أي إهمال أو تراخي في علاج هذا المرض تكون عواقبه غير حميدة حيث أن تطور الخراج يؤدي إلى حدوث تسمم في الدم عند السلحفاة و بالتالي يؤدي إلي موت السلحفاة بعد ذلك و في كثير من الأحيان يمكن أن يتطلب علاج الخراج إجراء عملية جراحية يقوم بها شخص مختص من أجل فتح مكان الورم في الأذن و إزالة القيح (الصديد) الموجود في الداخل. و هي عملية ليست سهلة و لا يستطيع مربي السلاحف أن يقوم بها في البيت لأنها تتطلب وجود أدوات طبية خاصة بالإضافة إلي تعقيم و تخدير ثم إعطاء علاج بيكون عبارة عن حقن مضاد حيوي و سوف يستمر العلاج لفترة ليست قليلة قد تصل إلي عدة أسابيع و بناء على ذلك يجب علي المربي أن يذهب فورا إلي الطبيب البيطري في حالة ملاحظة وجود ورم في أذن السلحفاة و الطبيب البيطري هو الشخص القادر على القيام بعمل اللازم في هذه الحالة، فلا تتردد إذا كنت تريد انقاذ السلحفاة مما هي فيه من معاناة.

فيديو به كل شيء عن خراج الأذن – أسبابه و علاجه و الوقاية منه عند السلحفاة البرمائية

سوف نوضح في السطور التالية من خلال هذا المقال

كل شيء عن خراج الأذن عند السلاحف، أعراضه و أسبابه و علاجه 

في البداية لمن لا يعرف شيء عن اذن السلاحف و يسأل هل السلحفاة تسمع و هل السلحفاة لها أذن؟ 

 أذن السلحفاة   

 أذان السلاحف ليس بها طبلة أذن، و لكن توجد عظام صغيرة داخل الاذن الداخلية تساعدهم علي تمييز الأصوات و الاهتزازات ذات التردد المنخفض فقط. و تتأثر هذه الشرائح الرقيقة بالاهتزازات و الأصوات المنخفضة التردد في قناة الأذن و لذلك يمكن القول أن السلاحف تسمع إلى حد قليل، و لكن سمعها ليس حساسًا. لا يوجد عند السلاحف أذن خارجية و لكن يوجد غشاء الأذن و هو طبقة دائرية صغيرة مسطحة أو مقعرة قليلاً عند السلاحف البرية و توجد طبقة رقيقة أيضا عند السلاحف البرمائية و قد تكون ليست دائرية، موجودة خلف زاوية الفم. يشير انتفاخ أذن السلحفاة لوجود خراج. 

صورة غشاء الأذن عند السلاحف البرية

ما هي أعراض مرض خراج الاذن عند السلاحف؟

  • أثناء متابعة السلحفاة سوف تلاحظ ظهور تورم أو انتفاخ على جانب رأس السلحفاة مكان الأذن و قد يكون هذا الورم موجود في جانب واحد أو موجود علي جانبي الرأس
  • قد يكون القيح (الصديد) الناتج عن خراج الأذن سميك لدرجة أنه من الممكن أن تراه من خلال الغشاء الرقيق علي أذن السلحفاة
  • سوف تلاحظ أن السلحفاة تحك رأسها حول منطقة الأذن بواسطة أرجلها الأمامية
  • قد تمتنع السلحفاة عن تناول أي نوع من طعام السلاحف و ذلك بسبب أنها تعاني من ألم عند محاولة فتح الفم و سيكون هناك صعوبة كبيرة في أن تبلع الطعام أيضا و لذلك فإنها تفقد شهيتها إلي الطعام تماما
  • غالبا ما يكون مرض التهاب عيون السلحفاة مصاحب لمرض التهاب أو خراج الأذن

ما هي أسباب مرض خراج الاذن عند السلاحف؟ 

غالباً ما ترتبط الأسباب وراء حدوث مرض خراج الأذن عند السلحفاة بالنقاط التالية:

  • يحدث خراج الأذن عند إصابة السلحفاة بضعف في جهازها المناعي، و هذا الضعف قد يكون ناجماً عن: وجود نقص في فيتامين ( أ ) في طعام السلاحف الذي يتم تقديمه إلي السلحفاة و معظم من يقوموا بتربية السلاحف يتجاهلوا ذلك و لا يقدروا أهمية وجود هذا الفيتامين من أجل صحة السلحفاة. يؤدي توتر و اجهاد السلحفاة الي ضعف جهاز المناعة لديها و من أسباب حدوث التوتر عند السلحفاة البرمائية ضيق الحوض أو عدم وجود مساحة كافية لكي تسبح و تغطس و عدم وجود مكان مرتفع فوق سطح الماء (جزيرة) تقف عليه السلحفاة من أجل التجفيف و التدفئة و من أسباب حدوث التوتر عند السلحفاة البرية هو ضيق المكان الذي تعيش فيه أو تواجد عدة سلاحف مع بعض في مساحة قليلة.
  • يمكن أن تحدث التهابات الأذن في السلاحف جنبا إلى جنب مع التهابات الجهاز التنفسي الذي يعتبر من أكثر الأمراض شيوعا و التي تصيب السلاحف بمختلف أنواعها.
  • سوء الأحوال البيئية و الصحية حول السلحفاة، مثل أن تعيش السلحفاة في بيئة ملوثة بالفضلات و بواقي طعام مما يجعلها مضطرة إلى أن تأكل من طعام ملوث أو أن تشرب من ماء ملوث فيه بكتيريا، و بالتالي من الممكن أن تسير هذه البكتريا من خلال قناة الأذن و تحدث العدوي و يظهر الورم.
  • تحدث العدوى أيضا نتيجة إلى إصابة الغشاء الرقيق فوق اذن السلحفاة حيث أنه قد يصاب بخدوش أو يتعرض إلى الثقب و يمكن أن يحدث ذلك نتيجة الاحتكاك مع مخالب السلاحف أو الاحتكاك مع شيء حاد في بيئة السلاحف عن طريق الخطأ.
  • يجب أن تعيش السلحفاة في درجة حرارة مناسبة و في رطوبة متوسطة و في حال حدوث اختلال في هذين الأمرين فإن السلحفاة قد تعاني من ظهور مرض خراج الأذن.
  • تحدث العدوى أيضا نتيجة إلى عدم توفير إضاءة كافية في بيئة السلحفاة، حيث أن الإضاءة غير الكافية سوف تؤثر سلبيا على صحة السلحفاة و تجعلها أكثر عرضة لتطور خراج الأذن.

طريقة علاج خراج الاذن عند السلاحف 

  • لو حالفك التوفيق و كنت ممن يتابع و يلاحظ سلحفاته يوميا بدقة فعندها يمكن أن تنجو السلحفاة من هذه العدوي القاتلة، فمع بداية اكتشاف المرض سريعا يمكن في هذه اللحظة أن تتمكن المضادات الحيوية التي يتم حقن السلحفاة بها عن طريق طبيب بيطري مؤهل، أن تساعد في علاج هذه المشكلة. علاج خراج الأذن في المنزل لا يجوز  و إن لم يحدث استجابة إلي العلاج و تطور الأمر ليصبح ورم شديد، فإنه بكل أسف لا يوجد بديل عن تدخل الطبيب البيطري فورا و الذي سوف يقوم بإجراء عملية جراحية من أجل التخلص من القيح الموجود في داخل هذا الورم.
  • و تتم عملية التخلص من هذا الورم عن طريق تخدير السلحفاة أولا و بعد ذلك سوف يقوم الطبيب بعمل شق بكل عناية و حرص بواسطة مشرط طبي معقم في الغشاء الموجود فوق الأذن من أجل الوصول إلى داخل الورم و إخراج ما به و التخلص من القيح أو الصديد الموجود خلف الغشاء ثم تتم عملية تنظيف للتجويف بالكامل مكان خراج الأذن عن طريق محلول ملحي معقم، أو محلول مضاد للميكروبات.
  • و بعد ذلك تتم عملية تعبئة التجويف مكان الخراج بواسطة مرهم مضاد حيوي للسلاحف، و سوف يتم إعطاء تعليمات حول كيفية عمل تنظيف للجرح يوميًا و إعادة وضع المرهم في داخل التجويف.
  • سوف يتم إعطاء مضاد حيوي للسلاحف عن طريق حقن إلي السلحفاة يوميا، و في بعض الحالات، يتم وصف مضاد حيوي يؤخذ عن طريق فم السلحفاة. و قد يستغرق العلاج عدة أسابيع. و في خلال هذه المدة، يجب أن تبقى السلحفاة في بيئة منفصلة و مساحة آمنة حتي يمكن أن ترتاح و يلتئم الجرح، مع ضرورة أن تشعر السلحفاة بالدفء من حولها.
  • من الأفضل أن يقوم الطبيب البيطري بإعطاء حقن فيتامينات و مقويات إلي السلحفاة في خلال هذه الفترة لأنها بالطبع سوف تكون ممتنعة عن الطعام.
  • من الضروري ان يتم تنظيف البيئة التي تعيش بها السلحفاة يوميا و المحافظة علي جودتها حتى يتم الشفاء.

كيفية الوقاية من مرض خراج الاذن عند السلاحف

  • طعام السلاحف الذي يتم تقديمه إلي السلحفاة يجب أن يحتوي على فيتامين ( أ ). حيث يلعب هذا الفيتامين دور محوري في التطور السليم للخلايا التي تبطن أذان السلاحف و كذلك الخلايا التي تبطن الجهاز التنفسي و في حالة عدم وجود كمية كافية من فيتامين ( أ ) لدي السلحفاة، فإن هذه الخلايا سوف يحدث لها تطور بشكل غير طبيعي و تسمح في النهاية بتراكم تكتلات. ثم تتسبب هذه التكتلات في حدوث تفاعل التهابي، تتراكم خلاله الخلايا في الأذنين و يؤدي ذلك إلى تكوين قيح (صديد) و تشكيل ما يسمي بمرض خراج الأذن عند السلاحف.
  • يمكن لمربي السلاحف أن يضيف فيتامين ( أ ) إلى الوجبة السلحفاة المقدمة للسلحفاة عن طريق تقديم أطعمة غنية بفيتامين ( أ )  مثل الجزر و البطاطا الحلوة. أو مكملات فيتامينات سلاحف تباع جاهزة و عن طريق سرنجة يمكن إعطائها إلي السلحفاة عن طريق الفم.
  • يجب أن يحافظ المربي على بيئة السلحفاة نظيفة و صالحة للمعيشة، لأن سوء جودة المياه هو سبب شائع في ظهور خراجات الأذن عند السلاحف و أيضا تراكم البول و الفضلات و بقايا اكل السلاحف و الكائنات الدقيقة في بيئة السلحفاة يمكن أن يؤدي ذلك كله في النهاية إلى العدوى و التطور الي خراج الأذن.
  • من الضروري أن يتم الحفاظ على درجات الحرارة المثلي التي تحتاجها السلحفاة و التأكد من ذلك عن طريق استخدم ترمومتر جيد.
  • يجب أن يتم توفير الإضاءة الكافية فوق بيئة السلحفاة. قد تؤثر الإضاءة غير الكافية على الصحة العامة بالنسبة للسلحفاة و تجعلها أكثر عرضة للإصابة بالعدوي و التطور إلي خراج الأذن. و يتم ذلك عن طريق وضع مصباح اشعة فوق بنفسجية فوق بيئة السلحفاة. هذا المصباح هو مصدر جيد للأشعة البنفسجية (UVA –UVB ) و التي سوف تمكن السلحفاة من أن تقوم بإنتاج فيتامين D3. و يجب أن يتم استبدال لمبة مصباح الأشعة فوق البنفسجية كل ستة أشهر لأنها تفقد خاصية انبعاث الاشعة بعد هذه الفترة تقريبا.
  • من الضروري أن يتم تعريض السلحفاة إلى أشعة الشمس لمدة نصف ساعة بحيث تكون الشمس غير حارقة يعني في الصباح أو بعد العصر في جو ليس به تيارات هوائية شديدة.
  • يجب أن يتم تقليل مستوى الإجهاد و التوتر الذي تتعرض له السلحفاة و الناتج عن البيئة المحيطة بها. يمكن أن تشكل مظاهر بيئة السلحفاة ضغطًا شديدًا عليها و هذا الضغط يمكن أن يؤدي إلى حدوث ضعف في جهاز المناعة و مع ضعف مناعة السلحفاة تصبح أكثر عرضة إلي الاصابة بالمرض لاحقا و من هذه المظاهر، أن البيئة التي تعيش بها السلحفاة قد تكون لا تحتوي علي نظام تدفئة كافي و سبب اخر، هو ضيق المكان الذي تتواجد به السلحفاة، فقد تتعرض السلحفاة البرمائية إلي التوتر إذا كان الحوض صغيرًا للغاية أو متواجد به عدد من السلاحف و بالتالي عدم وجود مساحات كافية لهم. و كذلك السلحفاة البرية، تتعرض إلي التوتر إذا كان بيتها صغيرا جدا أو مزدحم بعدد من السلاحف يتنافسوا على المكان.

بعض الملاحظات الهامة عما يسببه نقص فيتامين ( أ ) عند السلاحف

نرجو الانتباه من مربي السلاحف، لأن وجود نقص في فيتامين ( أ ) يسبب العديد من المشاكل و الأمراض عند مختلف أنواع السلاحف،  أرضية أو بحرية أو برمائية و سوف نقوم بتلخيصها في السطور التالية:

  • نقص فيتامين ( أ )  يسبب ضعف في أنظمة المناعة عند السلاحف و بالتالي تصبح السلحفاة ضعيفة و فريسة سهلة بلا مقاومة للأمراض
  • نقص فيتامين ( أ )  يسبب إجهاد في الكلى و الكبد عند السلاحف
  • نقص فيتامين ( أ )  يؤدي إلي سهولة الإصابة بالتهابات العيون عند السلاحف
  • يرتبط نقص فيتامين ( أ )  بحدوث التهابات في الجهاز التنفسي عند السلاحف
  • نقص فيتامين ( أ )   يمكن أن يسبب العمى الليلي عند السلاحف
  • نقص فيتامين ( أ )  يؤدي إلي سهولة الإصابة بمرض فطريات السلاحف و يبدو ذلك على السلحفاة في صورة بطش أو بقع بيضاء علي صدفة السلحفاة أو غير ملونة أو باهتة و قد تصيب جلد السلحفاة أيضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر منك ، ولكن يرجى تعطيل مانع الاعلانات، حيث أن موقعنا لا يستطيع الاستمرار دون دعمك